عن المركز

إنّ لمراكز الدراسات والبحوث دورٌ ريادي في رسم ملامح القرارات الهامة, حيث يشكّل مصدرًا هاما لصنّاع القرار لما تقدّمها من توصيات ومقترحات، لرسم الاستراتيجيات ووضع الخطط واتخاذ القرارات سواء في الشأن الداخلي أو الخارجي.

من هنا تخصّص الحكومات والدول ميزانيات ضخمة لإعداد مراكز الدراسات والقائمين عليها، لما توفره من معلومات وبيانات في مختلف المجالات  والقضايا.

كما وتشكّل مراكز الدراسات والبحوث حجر الأساس لبناء المعرفة بالطرق العلمية والأكاديمية، وتوفّر فرصة للباحثين والدارسين بتقديم نماذج متقدّمة للموضوعات الإشكالية.

تعريف المركز

مركز الفرات للدراسات، هو مركز بحثيّ مستقلّ، يتّخذ من الموضوعات المتعلّقة بالشرق الأوسط وسوريا عامة ومنطقة شمال وشرق سوريا خاصة، توجّها أساسا له، ويُعنى بتفعيل الفضاءات المعرفية، والسعي إلى تأسيس بنية يمكن التعويل عليها من الناحية البحثية، وإن كان الواقع الأكاديمي وخاصة ما يتعلّق بالعمل البحثيّ مشتّتا في راهنه بسبب ما آلت إليه الأوضاع، فإنّ من شأن أيّ حراك في هذا الإطار أن يلمّ ما تشتت، من خلال ترك الفرصة للكتّاب والباحثين للإسهام والمشاركة والتطوير في المركز.

إنّ سوريا تشهد تغييرا على كافة الصُعّد، وهذا التغيير مترافقٌ بفعلٍ هدّام يطال البشر والحجر، ولا شكّ المفاهيم أيضا، حيث تتفتّح الأسئلة في شتى المجالات وبخاصة البنيوية منها، مما تستدعي تفسيرات وتحليلات عميقة للواقع المتغيّر, ومن هذا المنطلق تم إطلاق مركز الفرات للدراسات، بهدف دراسة وتحليل القضايا الراهنة بشكل معمّق تُساهم في نشر الوعي بواقع المشكلات التي تعاني منها المنطقة، وبناء قاعدة معلومات تُساهم في تطوير المجال البحثيّ، وذلك من خلال استخلاص النتائج واقتراح التوصيات المناسبة والمفيدة لصنّاع القرار في القضايا التي تمس الواقع, كما ويسعى المركز إلى عقد ندوات وحلقات نقاش في موضوعات بنيوية ومؤسِّسة عن الواقع الراهن.

رؤية المركز

نشر الوعي الفكريّ في المجتمع، والتركيز على نشر قيم الديمقراطية والتحرّر الفكري، وتعميم قيم الحوار.

آلية عمل المركز وهيكليته

تتكوّن آلية عمل المركز من خلال توظيف كوادر وأعمال المركز، في هيكلية تنظيمية  كالتالي:

  1. الإدارة : تتكون من مدير المركز, ومعاونين اثنين له.
  2. المجلس التنفيذي:  ويتكوّن من مدير المركز ومعاونيه  ومدراء الأقسام ضمن المركز.
  3. المجلس الاستشاري: هم زملاء المركز والمهتمين بالشأن العام, تجتمع بشكل دوري كل ثلاثة أشهر وعند الضرورة.
  4. وحدات العمل وتتكون من:
  • وحدة الدارسات: ومهمته؛ دراسة القضايا الراهنة والمشاكل التي تمسّ الواقع بمنهجية مسحية وتحليلية معمّقة، والتي تميّز نشاط البحث العلمي في المركز.
  • وحدة الندوات والعلاقات.
  • وحدة الأرشيف.
  • وحدة الترجمة: يتألف من مترجمين مختصين في اللغات الإنكليزية, الفارسية والتركية.
  • المحلّلون في شؤون  أوراسيا, الشرق الأوسط والدول الغربية.
  • المالية.

 أهداف المركز:

1- إعداد دراسات تحليلية ومسحية في الموضوعات السياسية الراهنة، والتي تركّز على قراءة الواقع السياسيّ، وربطه بالمحيط الاستراتيجي، ومحاولة استشراف المستقبل السياسيّ للمنطقة خاصة, اعتمادا على المعطيات واستنادا على المتغيّرات الاستراتيجية الدائرة في المنطقة.

2- إعداد دراسات تحليلية ومسحية في الموضوعات الاجتماعية ونشر القضايا الاجتماعية ذات الأثر على طبيعة المجتمع والقضايا التي تهمّه في مختلف المجالات، بحيث يقوم المركز على قاعدة معرفية مستندة على الوقائع عبر قاعدة بيانات مسحية ودراسات تحليلية عن هذه القضايا.

3- التركيز على الترجمات من اللغات الحيّة بما يتعلّق باهتمامات المركز من دراسات اجتماعية، سياسية وفكرية، بحيث تكون نافذة للاطلاع على آراء الدارسين والباحثين في كبريات المراكز البحثية، ونشرها.

4- عقد ندوات وحلقات نقاش في موضوعات تمسّ الواقع الراهن للمنطقة.

٥- نشر دراسات وأبحاث الكتّاب والباحثين من خارج المركز.

٦- التعاون مع مراكز الدراسات والبحوث الأخرى.

٧- إعداد كوادر بحثية.

٨- إصدار مجلة فصلية.

9- إعداد تقرير سياسي نصف شهريّ للقضايا الراهنة.